الثلاثاء , مارس 26 2019
الرئيسية / أخر الأخبار / الويفا يشرح حالات جدل الVar في مباريات عودة ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

الويفا يشرح حالات جدل الVar في مباريات عودة ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

FB_IMG_1552045862871

شرح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “ويفا” كل الحالات الجدلية التي استوجبت تدخل تقنية الفيديو V.A.R في مباريات إياب ثمن نهائي دوري الأبطال.

وتطرق بيان الاتحاد الأوروبي للتحدث عن حالات مباريات ريال مدريد وأياكس، وبورتو مع روما، وباريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد

ريال مدريد وأياكس

أثار هدف أياكس الثالث ضجة كبيرة وسط جدل حول ما إن كانت الكرة قد عبرت خط التماس قبل لحاق نصير مزراوي بها.

يقول البيان “جميع الإعادات من كافة الاتجاهات لم تظهر أن الكرة قد عبرت خط التماس بكامل محيطها”.

وأضاف “الحكم المساعد كان متمركزا بشكل مثالي، وقد أقر بأن الكرة لم تخرج بكامل محيطها، وبالتالي ارتأت لجنة حكام الفيديو بأن الهدف سليم ولا يجب إلغاءه.

بورتو وروما

سجل بورتو هدفه الثالث في روما من ركلة جزاء احتسبت بالدقيقة 116 في الوقت الإضافي الثاني.

ويقول البيان “لجنة حكام الفيديو فحصت ما إن كان اللاعب في وضعية تسلل قبل تحصله على ركلة جزاء”.

وأتم “الإعادات أظهرت صحة موقف اللاعب، وبالتالي صحة ركلة الجزاء المحتسبة لبورتو”.

حالة أخرى بين بورتو وروما كانت في الدقيقة الـ121 بعد أن طالب روما بالحصول على ركلة جزاء ولم يلجأ الحكم لمشاهدة الفيديو بخلاف الحالة الأولى التي احتسبت فيها ركلة الجزاء لبورتو.

البيان يشرح “حكم اللقاء كان قريبا للغاية من تلك اللقطة وشاهدها بنفسه”.

وأتم “رغم ذلك فقد تعمد الحكم تأخير استئناف اللعب لحين مراجعة لجنة الفيديو للقطة، ولكنهم أخبروه بصحة قراره وبالتالي ألا وجود لركلة جزاء”.

باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد

تحصل مانشستر يونايتد على ركلة جزاء في الدقيقة الـ90 بعد تسديدة لمست يد كيمبيمبي، ليسجل ماركوس راشفورد الهدف الثالث للإنجليز.

وعن تلك الحالة قال البيان “لجنة الحكام وبعد مراجعة اللقطة من كافة الجوانب، رأت أن هناك لمس للكرة باليد وبالتالي نبهت حكم اللقاء للقطة بما أنه لم ينتبه لها”.

وأضاف “وبعد مراجعة حكم اللقاء للقطة بنفسه في الفيديو، رأى أن المسافة بين التصويبة وقبل وصولها إلى يد المدافع كانت كبيرة، وبالتالي لا تندرج تحت بند اللمسة غير المتوقعة”.

وأتم “يد المدافع أيضا كانت بعيدة عن جسده، ما يجعل جسم المدافع أكبر ويمنع الكرة من مواصلة طريقها للمرمى، بالتالي كان القرار باحتساب ركلة الجزاء”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *