الإثنين , يناير 21 2019
الرئيسية / أخر الأخبار / عبدالناصر زيدان يكتب فصل الخطاب في خلافي مع مرتضي .. وحبي للزمالك !

عبدالناصر زيدان يكتب فصل الخطاب في خلافي مع مرتضي .. وحبي للزمالك !

IMG-20190112-WA0028

من منطلق حرصي الشديد علي توضيح بعض النقاط فيما يخص قضيتنا مع .. مرتضي منصور – رئيس نادي الزمالك .. مخاطباً بما أكتب الجماهير المحترمة التي لا تعرف التعصب .. ولا تغزي العنصرية .. ولا تعرف الكراهية .. والعاشقة فقط للكيان الأبيض !!
فمنذ أن أكرمني الله وفجرت قضية القرن الخاصة بالإتجار بالعملة في السوق السوداء .. والحسابات السرية داخل نادي الزمالك .. وقضية العضويات المستثناه .. وأنا حريص علي عدم ذكر نادي الزمالك العظيم بأي مكروه .. وكنت دائم الفصل مابين إدارة متهمة بالإختلاس .. وإهدار مال الزمالك الذي هو ملك عام لكم ولكل زملكاوي في العالم .. برئاسة مرتضي منصور .. ومابين كيان الزمالك العظيم .
بل كنت دائم المساندة لفريق كرة القدم بنادي الزمالك .. ولكل اللعبات الأخري .
ولكني لاحظت هذه الأيام وطوال الأسابيع الماضية حملة ممنهجة وممولة تشن حرباً ضروساً .. وتدعي بأنني كاره للزمالك وأسعي لتدميره .. وهنا أقول :
أولاً : أنا لا أخوض معارك شخصية وليس بيني وبين مرتضي منصور ومجلسه عداء شخصي ولن يكون .. والخلاف من طرفهم هم لأنهم لا يريدون أن يتحدث أحداً فيما إرتكبوه من أخطاء أو تجاوزات في حق الزمالك وجماهيره .
ثانياً : كل ما نشرته وقمت بإذاعته في قضية القرن والعضويات المستثناه ثبت صحته بتوجيه إتهامات مباشره بالإختلاس من قبل النيابة العامة في قضية القرن .. وتوجيه تهمة تبديد وإهدار مبالغ قدرها ” 261 ” مليون جنيه في قضية العضويات المستثناه .
ثالثا : تم إستدعائي من قبل النيابة للتحقيق في كل ما قلته .. وكتبته .. ونشرته .. وثبت صحته في كل ما تم التحقيق معي بشأنه حتي الآن .
رابعاً : لا يوجد محب وعاشق للزمالك يرضي بتوريث ناديه العظيم لأولاد مرتضي منصور مهما كانت مناصبهم .. أو صفاتهم في النادي لأنها جميعاً باطلة بالقانون .
خامساً : لا يمكن لزملكاوي عاشق لناديه أن يساند شخص حارب الجماهير .. ومازال يحاربهم ويلاحقهم في كل مكان لمنعهم من شرف تشجيع ناديهم العظيم .
سادساً : لا أتصور بأن من يدافع عن وجود مرتضي منصور .. وأولاده في النادي سوي شخص من إثنين .. إما منتفع ومستفيد .. وإما مأجور وقابض !!
سابعاً : لو أن بيني وبين مرتضي منصور خلاف شخصي .. أو كنت كارهاً للزمالك ومحب لنفسي وأبحث عن شو ومنافع كنت قبلت كل العروض التي جائتني من طرفه وعن طريق وسطاء لوقف الكلام والكتابه عن قضية القرن .. والعضويات المستثناه بأي ثمن أطلبه !!
ثامناً : مرتضي منصور يقوم بصرف ملايين الزمالك علي الإعلام .. وسيوشيال ميديا .. لمجرد أننا تجرأنا عليه في الحق .. ومع ذلك يجني فشلاً جديداً كل يوم لأن المدافعون عنه لا يتمتعون بأي أنواع الثقة مع الجماهير .. في حين نحن الفقراء إلي الله لا نعمل ونكتب فقط مجرد مقالات هذه الأيام .. وكلامنا مسموع في كل الدنيا .. لأننا لا نتحدث إلا صدقاً .. ولا نقول إلا حقاً .
تاسعاً : مرتضي منصور يبذل كل ما في وسعه وجهده لإستمرار منعنا من الظهور علي أي شاشة .. ويلاحقنا بمئات الشكاوي الباطلة لإيقافنا مهما كلفه ذلك من ثمن .
عاشراً : قمنا بتقديم مئات الشكاوي ضده .. وفِي كل مره يتحصن بمجلس النواب .. وهذا هو عين الظلم .. لأننا نستدعي في كل النيابات ونذهب فوراً بكل إحترام وتقدير للنيابة العامة .. وفِي المقابل هو يستدعي ولا يذهب !!
هذا جزء من كل .. حتي لا يتفوه أي شخص بكلمة في حقنا من أجل الباطل .. نحن نناضل حبا في الزمالك .. أما هم فلا يريدون إلا مرتضي منصور .. ومصالحهم الشخصية حتي لو ضاع نادي الزمالك !!
#الزمالك_أكبر_من_مرتضي_منصور

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *