اجتمع في العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس سياسيون وممثلون عن الاتحادين الوطنيين لكرة القدم في كل من الأرجنتين وأوروغواي، من أجل إعداد ملف ترشحهما المشترك لاستضافة بطولة كأس العالم 2030، الذي سيتزامن مع مرور 100 عام على أول نسخة للمونديال، التي أقيمت في العاصمة الأوروغويانية مونتيفيديو.

وعقد اللقاء في مقر حكومة الأرجنتين، وأعلن فيه رسمياً بدء الأعمال التحضيرية للإعداد لملف الاستضافة، وذلك بعد مرور عام من إعلان الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، ونظيره الأوروغوياني، تاباريه فاسكيز، نيتهما للتقدم بملف مشترك.

وتشكل فريق تعاون مكون من الأمانة العامة للرئاسة الأرجنتينية والأمانة العامة للرياضة الوطنية في أوروغواي، بالإضافة لوزارتي السياحة واتحادي كرة القدم في البلدين.

وجاء في البيان الصادر عن رئاسة الأرجنتين أنه تم إخطار رئاسة كل من الاتحاد الدوري للعبة (فيفا) واتحاد أمريكا الجنوبية (كونمبيول).

وسيكون عام 2030 مميزاً بالنسبة لعشاق كرة القدم في كل من الأرجنتين وأوروغواي، لأنها ستتزامن مع الذكرى المئوية لأول بطولة في كأس العالم أقيمت في العاصمة الأوروغويانية مونتفيديو، حين وقفت الأرض مع فريقها الذي توج باللقب بعد التغلب على الأرجنتين بنتيجة 4-2 في النهائي.

وبذلك بدأ البلدان اللاتينيان أمس الثلاثاء عملية الترشح المشترك لاستضافة مونديال 2030، دون الإفصاح عن المزيد من التفاصيل، ليتنافس هذا الملف مع كل من إنجلترا وكوريا الجنوبية.