شعر مدرب الزمالك المصري، البرتغالي أوغوستو إيناسيو، بغضب عارم بعد تعرضه لانتقادات عقب استقبال هدف قرب النهاية والتعادل 2-2 مع الفتح الرباطي المغربي، في بداية مشوار الفريقين بالبطولة العربية للأندية لكرة القدم أمس الأحد.

ووجد الزمالك نفسه متأخراً 0-1 محمد الأمين دياكيتي بعد ثماني دقائق ورد بهدفين سجلهما باسم مرسي من ركلة جزاء، ومحمود عبدالرازق (شيكابالا) بواقع هدف في كل شوط، لكن دياكيتي أدرك التعادل للفريق المغربي في الدقيقة 89.

وعانى الزمالك من ضربة مبكرة بعد إصابة الجناح أحمد رفعت، وأشرك إيناسيو إبراهيم عبدالخالق لاعب الوسط العائد للفريق بعد فترة إعارة، واشتكى المدرب البرتغالي من رحيل الجناحين مصطفى فتحي وستانلي أوهاوتشي إلى الدوري السعودي دون توفير البديل.

وقال إيناسيو في مؤتمر صحافي: “كانت لدينا بعض الصعوبات قبل المباراة، وكنا نملك جناحين فقط، أصيب أحدهما وهو رفعت ولم أجد بديلاً. لا يمكن أن أطلب من اللاعبين أكثر من ذلك. لست ساحراً”.

وأضاف “لا أستطيع أن أفعل أكثر من ذلك باللاعبين المتاحين لدي وإذا كنتم تطلبون المزيد فأنا لست الرجل المناسب لذلك. لست ساحراً”.

وتابع: “لست أنا الذي أبيع اللاعبين. لست أنا المخطئ فأنا لا أبيع اللاعبين. أكرر من جديد أنا لست ساحراً ولا أستطيع أن أحول لاعباً إلى مركز الجناح”.

ورفض إيناسيو الحديث عن فرص الزمالك في الفوز بلقب البطولة العربية، وقال: “حالياً لا أملك لاعباً في مركز الجناح سوى شيكابالا”.

وبات رصيد الزمالك والفتح نقطة واحدة وهو نفس موقف النصر السعودي والعهد اللبناني بعد تعادلهما 1-1 في المجموعة الثانية.

وسيلعب الزمالك مع العهد، ويلتقي الفتح مع النصر الأربعاء المقبل، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثانية.

ويتأهل متصدر كل مجموعة فقط بشكل مباشر إلى نصف نهائي البطولة، إضافة إلى أفضل فريق يحتل المركز الثالث في المجموعات الـ3.