الجمعة , نوفمبر 24 2017
الرئيسية / كورة عالمية / الدورى الإيطالى / هيغواين: سأعوض يوفنتوس الـ90 مليون

هيغواين: سأعوض يوفنتوس الـ90 مليون

Cog0HF1UEAAYcri
 سيسعى غونزالو هيغواين لرد الجميل لفريقه الجديد يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعد أن انفق 90 مليون يورو (99.74 مليون دولار) مقابل الحصول على خدماته من غريمه المحلي نابولي في ثالث أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم.

وصفقة ضم المهاجم الأرجنتيني البالغ عمره 28 عاماً، الذي توج بلقب هداف الدوري الايطالي في الموسم الماضي هي الأكبر بعد صفقتي ثنائي ريال مدريد غاريث بيل وكريستيانو رونالدو.

وقال هيغواين: “أتمنى أن أرد الجميل لثقة الإدارة بي، وبالتأكيد إثبات مكانتي في يوفنتوس في الموسم المقبل، المجهود الذي بذله للتعاقد معي رائع، والآن جاء دوري لإثبات جدارتي أمام الجماهير”.

وعادل هيغواين الرقم القياسي لعدد الأهداف في موسم واحد في دوري الدرجة الأولى الإيطالي برصيد 36 هدفاً في الموسم المنصرم، وساعد نابولي على احتلال المركز الثاني خلف يوفنتوس.

لكن رحيله أغضب مالك نابولي أوريليو دي لورينتيس ووصفه بأنه “خائن”.

وقال هيغواين في مؤتمر صحافي أمس الخميس: “اخترت هذا الفريق دون أي فريق آخر لأنه فريق رائع ولديه مشروع رائع، أشعر بالإطراء تجاه المجهود الذي بذله النادي للتعاقد معي وأتطلع لموسم ناجح”.

وفعل يوفنتوس الشرط الجزائي في عقد هيغواين الذي كان يمتد عقده مع نابولي لموسمين مقبلين، وانضم اللاعب الأرجنتيني إلى نابولي في 2013 بعد 6 سنوات مع ريال مدريد.

وقال هيغواين إنه قرر الانضمام إلى يوفنتوس لأن التعاقدات التي أبرمها الفريق مع ميراليم بيانيتش وداني ألفيس وماركو بياتسا ومهدي بنعطية أظهرت الرغبة في النجاح.

ونقل موقع يوفنتوس الرسمي عن هيغواين قوله: “الطموح الذي ظهر على مدار الصيف كان عاملاً مهماً لي، وبالإضافة إلى رغبة اللاعبين هنا فإنه كان من الصعب رفض هذا العرض”.

وتابع “تعدد اللاعبين الرائعين في كل مركز أحد أبرز نقاط قوة الفريق، والمنافسة على المراكز في التشكيلة الأساسية هي ميزة لنا”.

وأطلق قراره بالانضمام إلى يوفنتوس شرارة الغضب لدى جماهير نابولي، التي احتشدت في وسط المدينة ومزقت صوره وأشعلت النيران في قمصان تحمل اسم اللاعب ورقمه 9.

وقال هيغواين: “قضيت 3 سنوات رائعة في نابولي، وأريد توجيه الشكر على مساندتهم لكن هذا قرار اتخذته بناء على أسباب شخصية”.

وأضاف “أستطيع تفهم غضبهم مني وحزنهم، لكن كان علي القيام بهذا الاختيار وأنا سعيد به”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

adsss
adsss